www.hudaelislam.org

موقع هدى الاسلام

الطب النبوي

العلم

الرقية

الدعاء

الصفحة الرئيسية

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُون

الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق وابسطها

 

تستطيع تحميلها في ملف وورد

أبسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الحلقة الاولى
باب الوسواس والقلق وكيفية التخلص منها باسرع الطرق وابسطها.
لا اريد ان اكرر ما قاله الاخرين وجزاهم الله كل خير كل حسب خبرته ونيته وساضع بين يدي اخواني واخواتي مالدي من علم وخبرة لعل الله يكتب لنا الشفاء جميعا فلا يخلو انسان في هذا العصر من ابتلاء كما يذكر علماء النفس في العالم.
اسمحو لي ان اضع المفاهيم التي تعلمتها وليس التصانيف التي وضعت لانه هذه الحالات لا تعتبر امراض بل هي حالات عابرة واختلال في التوازن, ونحن نجسدها ونضع لها اسماء كبيرة وهذا جزء من المصيبة وذلك ناتج عن قلة الخبرة وضعف الايمان والعلم لدينا فنقع في هذا التخبط ونقنع انفسنا بانا مرضى ولدينا حالات مستعصية ونذهب لنبحث عن العلاج وهو بين ايدينا ولكن حقا انها تعمى القلوب.
ماهو السبب الذي يجعلنا نصاب بالوسواس - الشك - القلق - التوتر – الاكتئاب – الحزن غير المبرر؟
السبب هو اختلال التوازن بين التفكير والعمل, كل عمل يقوم به الانسان مبني على التفكير, مثلا تذهب للحمام بعد تلقي انذار فتقوم باستفراغ المادة الزائدة.
المصاب بالوسواس يعود الى الحمام ليتأكد انه سحب الماء خلفه ام لا؟ هل قام بأغلاق الباب؟ هل اطفئ النار؟ الشك بالزوج او الزوجة, الشك بالاصابة بالسحر او العين , التفكير السلبي في حالات قصر القامة, رائحة الفم نسبة الجمال نسبة القبول, الخوف من عدو وهمي, الانطواء والامثلة كثيرة ولا داعي لذكرها لاننا نريد ان نتخلص من هذه الحالات بكل بساطة وهذا هو الاهم وكلي ثقة ان كل انسان يستطيع ان يتفهم الموضوع ربما سيضحك على نفسه لانه هوه نفسه صنع عقدتة بجهله وقلة خبرتة.
نعود لنبسط الموضوع هذه الحالات عبارة عن اختلال بين التفكير والعمل, تفكير سلبي يساور الانسان انه لم يقم بالعمل الذي فكر به, لان العمل يجب ان يطابق التفكير.
من له قدرة التأثير علينا لكي يدخل بين التفكير والعمل ليشككنا به؟
نقول: الشيطان.
ما السبب؟
هل سيطر علينا؟
هل اصبح شريك في كل تفكير نفكر به؟
هل اصبح مكانه في حياتنا لدرجة انه اصبح يشاركنا التفكير والعمل ويشككنا ويخوفنا ويحزننا؟
اذا نحن في هذه الحالة لسنا نملك السيطرة على انفسنا هناك شريك ثالث.
من هوة ؟
انه القرين! نعم انه القرين!
ماهو القرين وماهي مهمتة؟
تعالو نتعرف على هذا الشريك في الحياة كما ذكرعليه الصلاة والسلام : كل انسان يولد وله قرين, قال وأنت يارسول الله قال : نعم ولكن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بخير.
وظيفته: اما وظيفته الحقيقية فقط الإيحاء للإنسان بالشر وتلبيس الامور عليه.
ما هوالشاهد: قوله : " فلا يأمرني إلا بخير " اذا حديث النفس هو من فعل القرين.
اما الايات التي ذكر فيها القرين: "قال قائل منهم انى كان لى قرين " 51 الصافات
وقوله تعالى " ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين " 36 الزخرف
وقال تعالى " قال ياليت بينى وبينك بعد المشرقين فبئس القرين " 38 الزخرف
وقوله تعالى " قال قرينه ربنا ما اطغيته ولكن كان في ضلال بعيد" ق 27

اذا علمنا ان لدينا قرينا ملاصقا لنا طيلة حياتنا فما مدى تأثيرة علينا؟
ان قدرته مبنية على قوة وضعف الايمان والعقيدة عند الانسان واختلال التوازن النفسي عند الانسان بسبب ازمة معينة او حالة مر بها!
والقرين يعتبر حليف ابليس في كل انسان ولا يترك اي انسان كان مؤمنا او كافرا وهمه السيطرة التامة على هذا الانسان, فان كان مؤمنا تقيا فلا يقدر عليه لانه يعرف ان هذا التفكير السلبي هوة عمل شيطاني سلبي لا يتناسب مع فطرته وتربيته السليمة: قول الله تعالى:
سورة الأعراف - آية 201
ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذا هم مبصرون ,
سورة الحجر - آية 42
ان عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين ,
سورة النحل - آية 99
انه ليس له سلطان على الذين امنوا وعلى ربهم يتوكلون ,
سورة الإسراء - آية 65
ان عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك وكيلا ,
اذا هو لا يكتسب قوتة الا من ضعف عقيدة الانسان وضعف ايمانه بالله عز وجل!

هل تعرفت على نفسك اكثر؟
هل تشعر بانك اصبحت اقرب الى تولي القيادة كاملة على حياتك النفسية؟
يتابع بحول الله

@@@@@@@@@@

بحول الله نحن في طريق العلاج
--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحلقة الثانية
بعد ان تعرفنا على القرين ومهمته في حياتنا ولا وسيلة للخلاص منه اذا ما العمل؟ التكيف معه؟ تركه يعبث في حياتنا؟ ام علينا الجامه بلجام الحق والعلم والايمان!
سوال: هل املك القدرة والسيطرة على نفسي؟
سوال: هل انا مسير بريموت كونترول اوجه حسب تعليمات هذا القرين واعوانه؟
سوال: هل الاوامر التي يعطيني انا مسير في تنفيذها؟
سوال: هل انا حقا مريض؟
سوال: ما هو مرضي؟ شك ظن وسواس خوف ؟
سوال: منذ متى اعاني منه؟
الجواب: انا عرفت حالتي وعرفت انها ليس مرض وعرفت المصدر المسبب لي في كل هذا وانها مجرد حالة من الغفلة سيطر بها على عقلي وتفكيري هذا القرين لاسباب ربما لبعدي عن ربي وضعف ايماني وقلة علمي او لجهلي بهذا الموضوع!
سوال: هل اصبحت له عبدا وانا عبدا لله وحده؟
سوال: اين قدرة هذا المخلوق من قدرة الخالق؟
الجواب: انا مخلوق وهو مخلوق وليس لمخلوق قدرة على مخلوق الا باذن الله! قول الله تعالى:
وما هم بضارين به من احد الا باذن الله سورة البقرة - آية 102
سوال: هل حقا انا في ولاية الله وحفظه؟ اذا كيف اخذ مكانه من حياتي والله عز وجل يقول:
الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون, الذين امنوا وكانوا يتقون سورة يونس - آية 62
وقوله عز وجل: الله ولي الذين امنوا يخرجهم من الظلمات الى النور والذين كفروا اولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور الى الظلمات اولئك اصحاب النار هم فيها خالدون سورة البقرة - آية 257
وقوله تعالى: يا بني ادم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سواتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون سورة الأعراف - آية 27
بحول الله نحن في طريق العلاج لو تم نتشيط القدرة لتولي القيادة في حياتنا
انا عبد الله (امة الله) خلق من خلق الله ولا قدرة لمخلوق على مخلوق الا باذن الله

اذا انا بعدت عن ربي ولم انل ولايته وحفظه واخذ الشيطان مني مأخذه اما بذنوبي او بقلة علمي وجهلي بأمور ديني او اني اسرفت في حياتي واضعت عمري بين الصور والموسيقى والاغاني والافلام وحفظت اسماء الممثلين والمطربين واغانيهم بالكامل على حساب كتاب الله الكريم واياته العظام وعظمت ما دونها والله يقول اتستبدلون الذي هو ادنى بالذي هو خير سورة البقرة 61
هنا نقول ان هن